“جيم” تختبر الدفعة الأولى من المركبات الكهربائية “المصنعة في قطر” بالمناطق الحرة

أعلنت شركة “جوسين”، الشركة الرائدة في مجال اللوجستيات وتنقل الأفراد ونقل البضائع بالتكنولوجيا الذكية والصديقة للبيئة، عن إنتاج الدفعة الأولى من المركبات الكهربائية في مصنعها المتواجد في منطقة راس بوفنطاس الحرة في قطر. حيث قامت الشركة باختبار عدد من قاطرات الدفعة الأولى للمركبات الكهربائية (APM 75T) من أصل 22 قاطرة ضمن طلبية خاصة لشركة “كيوتيرمنلز” التي تتولى إدارة وتشغيل المرحلة الأولى من ميناء حمد الدولي.

حضر العرض التجريبي لاختبار المركبات الكهربائية امام “مصنع جيمز” بمنطقة راس بوفنطاس الحرة كل من سعادة أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة، وسعادة فرانك جيليه، السفير الفرنسي لدى الدولة، والكابتن عبدالله الخنجي، الرئيس التنفيذي لشركة مؤاني قطر، وسعادة عبدالعزيز العطية، رئيس مجلس إدارة شركة العطية للسيارات والتجارة والسيد كريستوف جوسين، الرئيس التنفيذي لشركة “جوسين”، والسيد نيفيل بيسيت، الرئيس التنفيذي لشركة “كيوتيرمنلز”.

ستساهم هذه المركبات والتي تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل، على تقليل انبعاثات الكربون في ميناء حمد إلى جانب دعم استراتيجية قطر الطموحة في التحول إلى اعتماد المركبات الكهربائية في الدولة. وتتميز هذه المركبات بقدرتها على العمل في الطقس الحار، وهو أمر ضروري في قطر ومنطقة الخليج حيث تصل درجات الحرارة إلى 50 درجة مئوية خلال أشهر الصيف.

أعلنت شركة “جوسين” في يوليو 2020 عن توقيع عقد حصري لمدة 20 عاماً مع شركة العطية للسيارات والتجارة يشمل تصنيع المركبات الكهربائية المخصصة للموانئ والمطارات والخدمات اللوجستية والمدن الذكية. بالإضافة إلى إطلاق مشروع مشترك باسم “جيمز – جوسين أدفانس موبيليتي” يهدف إلى ضمان نجاح الشراكة بين الشركتين على المدى الطويل وتسريع انتشار المركبات الكهربائية التي تعمل بالطاقة النظيفة في دولة قطر والمنطقة بشكل عام.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: “إن إنتاج الدفعة الأولى للقاطرات الكهربائية الخاصة بنقل الحاويات داخل محطات ميناء حمد في دولة قطر تواكب رؤية الوزارة الرامية إلى دعم التصنيع المحلي، وتبني أحدث التكنولوجيات القائمة على الاستدامة البيئية والطاقة النظيفة. وأضاف أن هذه الخطوة تدعم خطط الوزارة المعنية بتعزيز توطين الصناعة والخبرة والتكنولوجيا المستخدمة عالمياً، إلى جانب توطين العمليات التشغيلية الحقيقية للعديد من مشاريع النقل والمواصلات والاتصالات بما يثري الفكر الاستثماري لدى الشركات المحلية، لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. مؤكداً أن إنتاج هذا النوع من القاطرات سيخدم استراتيجية المركبات الكهربائية التي أعدتها وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع الجهات المعنية، والتي تهدف إلى دعم مسيرة الدولة في خطواتها نحو مستقبل أخضر. كما أبان سعادته أن المصانع الأخرى للمركبات الكهربائية التي ستحتضنها المناطق الحرة تساهم بشكل كبير في التحول الكهربائي السريع للمركبات، وتحقيق رؤية قطر الوطنية.

بدوره قال سعادة أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة: “يمثل هذا العرض التجريبي واختبار المركبات الكهربائية اليوم خطوة هامة نحو تحقيق استراتيجية قطر الهادفة إلى تحويل وسائل النقل العام في الدولة إلى استخدام الطاقة النظيفة. ويعكس إنتاج الدفعة الأولى من المركبات الكهربائية في المناطق الحرة طموحنا ومدى التزامنا بأن نكون مركزاً إقليمياً رائداً لصناعة المركبات الكهربائية. وفي هذا الإطار، تلعب الهيئة دوراً محورياً في دعم أهداف الرؤية الوطنية من خلال استقطاب الشركات الرائدة مثل شركة جوسين إلى المناطق الحرة قطر مدعومة ببنية تحتية متقدمة، وإمكانية وصول ميسرة إلى سلاسل التوريد من خلال المزايا اللوجستية الاستثنائية التي نقدمها. إلى جانب فرصة التوسع والوصول إلى الأسواق المحلية والإقليمية مما يجعل المناطق الحرة في قطر الوجهة الاستثمارية الأمثل لقطاعي النقل والمركبات الكهربائية.”

من جهته قال سعادة عبدالعزيز العطية، رئيس مجلس إدارة شركة العطية للسيارات والتجارة: “نحن فخورون بشراكتنا مع شركة جوسين لإنتاج مركبات تعمل بالطاقة النظيفة بشكل كامل في دولة قطر، والتي تم تصميمها لتحمل ظروف الصيف القاسية والمساهمة بشكل إيجابي في تقليل انبعاثات الكربون في ميناء حمد. ويساهم هذا المشروع في دعم مبادرة “صنع في قطر” المنبثقة عن الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بما يتماشى مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. كما أننا فخورون جداً بشراكتنا مع هيئة المناطق الحرة في قطر وممتنون للدعم الكبير الذي تقدمه الهيئة لإنجاز هذا المشروع الاستثنائي. ويشير بدء إنتاج هذه المركبات إلى بداية تصنيع أكثر الآلات تطوراً من الناحية التكنولوجية والمخصصة لخدمة الموانئ والمطارات والخدمات اللوجستية والمدن الذكية في قطر، بالتزامن مع توفير فرص واعدة للمنطقة والعالم على حد سواء.”

واوضح السيد كريستوف جوسين، الرئيس التنفيذي لشركة “جوسين” أن الإعلان عن توقيع عقد ينص على استلام شركة كيوتيرميلنز على 22 مركبة (APM 75T HE) كهربائية في شهر يناير، متبوعاً بالإعلان عن عقد شراكة مع شركة العطية في شهر يوليو لإطلاق مشروع مشترك، ساهم في تعزيز مكانة الشركة في دولة قطر. ويأتي بدء تشغيل أول مركبة تم تجميعها في قطر في إطار أهدافنا الرامية إلى تحقيق توسع الشركة على المستوى الإقليمي، كما أنه دليل على التعاون المتواصل بين شركة جوسين وشركائها القطريين لرسم مستقبل واعد يلبي تطلعاتنا المشتركة لتحقيق الاستدامة.”

وختاما أبان السيد نيفيل بيسيت، الرئيس التنفيذي لشركة “كيوتيرمنلز” بأن الشركة تعتزم استخدام مركبات (APM 75T HE) في ميناء حمد (المحطة 2)، حيث حصلت على ترخيص الاستخدام والتشغيل في نوفمبر 2018 من قبل وزارة المواصلات والاتصالات. ويأتي إنتاج هذه المركبات الكهربائية كجزء من جهود الشركة للحد من انبعاثات الكربون في ميناء حمد وتحقيق أهداف التنمية المستدامة على نطاق واسع. إن مركبات (APM 75T HE) قادرة على العمل بكفاءة في المناخ الحار والرطب وتتميز بأنها أكثر أماناً وأسهل من حيث الصيانة مقارنة بالمركبات التقليدية التي تعمل بالديزل.”

اشترك في نشرتنا الإخبارية

نشرتنا الإخبارية تبقيك مطلعاً على آخر المستجدات حول الأحداث الرئيسية في قطر وكل ما تحتاج لمعرفته عن المناطق الحرة

اشترك في النشرة الإعلامية

العنوان

هيئة المناطق الحرة في قطر

الطابق السابع، مبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء
ص. ب. 258
الدوحة، قطر
investors@qfz.gov.qa

اتصلوا بنا